الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» تحميل برنامج HyperIM 2.14 برابط مباشر 100% حمل من هنا
الأحد أغسطس 26, 2012 6:55 pm من طرف لغة الضاد

» منتخبنا يعود الى سكة الانتصارات بتغلبه على تايوان
الأحد أغسطس 26, 2012 6:54 pm من طرف لغة الضاد

» بعثتنا تصل لندن وتستعد لخوض منافسات دورة الالعاب البرالمبية الدولية
الأحد أغسطس 26, 2012 6:54 pm من طرف لغة الضاد

» المنتخب الوطني يتجمع الاربعاء تأهباً لمواجهة استراليا بتصفيات المونديال
الأحد أغسطس 26, 2012 6:54 pm من طرف لغة الضاد

» هل يعتذر اتحاد التايكواندو عن المشاركة في بطولة كأس العالم؟
الأحد أغسطس 26, 2012 6:53 pm من طرف لغة الضاد

» بشارات والراشد والنعيمات والطائي أبطال الجولة العاشرة
الأحد أغسطس 26, 2012 6:53 pm من طرف لغة الضاد

» مانشستر يونايتد يحقق فوزه الاول بفضل فان بيرسي وكاغاوا
الأحد أغسطس 26, 2012 6:52 pm من طرف لغة الضاد

» استعجال الأندية في عودة اللاعب بعد الإصابة مشكلة كبيرة
الأحد أغسطس 26, 2012 6:50 pm من طرف لغة الضاد

» القواسمي : نثق بقدرة فطافطة على النهوض بفريق شباب الخليل
الأحد أغسطس 26, 2012 6:50 pm من طرف لغة الضاد

تصويت
أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع
أفضل 10 فاتحي مواضيع
وسام خريسات
 
اديسون
 
ختام بني ياسين
 
اسلام ابراهيم
 
اردني وافتخر
 
roro
 
ايمان بني ياسين
 
هناء خريسات
 
رحمه بني بكر
 
لغة الضاد
 

شاطر | 
 

 حريَّة بالألوان...

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ايمان بني ياسين
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar



عدد المساهمات : 60
نقاط : 459
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 25/09/2011
العمر : 21
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: حريَّة بالألوان...   الأحد أكتوبر 09, 2011 9:40 pm

حريَّة بالألوان...


وللحريِّة الحمراءِ بابٌ بكلِّ يدٍ مضرجةٍ يُدَقُّ

ربما كان شوقي يعني بالحريِّةِ حريتكَ - أيَّها العربي - في اختيار طريقة موتك لا حريتكَ في اختيار شكل حياتكَ وتحديد محلِّكَ من الإعراب في جُملةِ هذا الوطن.
ولهذا طلى شوقي هذا النوع الفريد من الحريَّةِ باللونِ الأحمر الفاقع وأهداهُ على شكلِ بيتِ شعرٍ عمودي إلى كلِّ الجرحى والقتلى والمطاردينَ مِن زبانيةِ الموتِ والعذابِ والمحاطينَ كالأرانبِ المذعورةِ بكلابِ الصَّيدِ و فوهاتِ البنادقِ وأسنِّةِ الحرابِ والسَّكاكين.

حاولتُ أن أدَقَّ هذا البابَ مراراً..
كانتَ المرَّةُ الأولى في اليومِ الذي تفتَّحتْ فيه عيناي بعد أربعين يومٍ من ولادتي على سمائنا التي تشبهُ سقف زنزانةً منفردةٍ وحدود بلادنا التي تشبه جدران زنزانةٍ منفردةٍ بلا نوافذ.
يومها أخبرتني أمي أنَّ خلف بابِ هذه الزنزانةِ وحشٌ أسطوري اسمه الحريّة يأكل الصبيان والبنات معاً ولا يستثني الكبار..ولقنتني كلَّ التعاويذ والتمتمات التي تحميني من مجرِّد التفكيرِ في ملامحه.

لكنَّ شوقي كذبَ عليَّ و أخبرني أنَّهُ شيء جميل وأنَّ البابَ الذي هو خلفهُ بكلِّ يدٍ مضرَّجةٍ يدقُّ وأنَّ عليَّ المحاولة...
وأنا إنسانُ فضولي يا ربي , أريدُ أن أعرفَ كلِّ شيء , حتى ولو فعلتُ ذلكَ كذبابةٍ على أنفِ رجلٍ عصبي المزاج.
استمرت محاولات " الدقِّ " منذ ذلك اليوم وحتى السَّاعة..و ستستمرُ على الأغلب حتى قيامِ السَّاعة.
وستبقى يدي مضرَّجةً بحبري ودمعي ودمي كما كانتْ يوم ولادتي..
وسيبقى البابُ ساخراً من عبثيةِ محاولاتي المستمرة.

هذا عنِ الحريِّةِ الحمراء..
فماذا عن الألوان الأخرى للحريّة ؟
الحريّةُ البيضاء بلا أي أبواب تحتاجُ إلى أيدٍ مضرَّجةٍ أو غيرِ مضرَّجةٍ لدقِّها.
وهي حريّتكُ - أيَّها العربي - في التزامِ الصَّمت..
لأنَّ كلَّ ما تقولهُ قد يُستخدمُ ضدَّكَ وضدَّ أصولكَ وفروعكَ وجميع من تربطكَ بهم صلةٌ حتى الجدِّ السَّابعِ والحفيدِ السَّابع والجّار السَّابعِ والصَّديق السَّابع.

حريّتكَ في أن تكونَ أميَّاً رغم شهادتك العالية ومنصبكَ الأكاديمي..
حريّتكَ في أن تظلَّ جاهلاً رغمَ معرفتكَ - المفترضةَ - بكلِّ ما يدور من حولك..
حريّتكَ في أن تضع نفسكَ على شمالِ المعادلة كأيِّ صفرٍ آخر رغمَ قدرتكَ - المفترضة - على القفزِ بسهولةٍ إلى اليمين.

الحريّةُ الصفراء ببابٍ واحد يشبهُ ثقباً في جدار أسمنتي
وهي حريتكَ - أيَّها العربي - في تعاطي الأوكسجين الملوَّث برئاتِ الآخرين قبل وصولهِ إلى رئتيك.
والآخرون - ولأنهم يحبّونكَ ويخافون عليكَ كما خافت عليَّ أمي في بدايةِ هذا المقال - قد عملوا مثل كيميائيين محترفين على تنقية كلِّ الشوائبِ التي كانت عالقةً بالأوكسجين الأول الذي خلقهُ الله لك.
أنتَ لستَ بحاجةٍ إلى تلكَ الشوائب صدقني..لأنكَ ستختنقُ بها حتماً إن لم تكن رئتاكَ كرئاتهم تستطيعُ أن تحوِّلَ الأوكسجينَ إلى مورفين.

الحريّةُ الزرقاء بابها في الأعلى
وهي حريّتك - أيَّها العربي المُنتمي إلى الفئةِ العربية النَّاجية - في الطيرانِ فوقَ الحدودِ والنظرياتِ والقوانين والأعراف ورؤوسُ العبادِ وعظامهم.
هل تمتلكُ جناحين ؟
حلِّق إذاً ورفرف وحدك أو في سرب واختر الجهةَ والارتفاع الذي تريد.
ولا تكترث قليلاً أو كثيراً بالذينَ يصفقون لصفاقتكِ في الأسفل كثيراً ويقولون " ياااااي " كلما سقطت ريشةٌ مقدسّةٌ من ريشكَ الملوَّنِ كريشِ طاووس فتسابقوا للتبرِّكِ بها كما يتبرَّكُ السكارى بثوبِ راقصةٍ في ملهى ليلي.

الحريّةُ السوداء بابها في الأسفل..
لا تقلق - أيَّها العربي - ولا تتعب نفسكَ في دقِّ هذا الباب..
ثمةَ من يدقُّهُ عنك..أما أنتَ فما عليكَ إلا تجهيز الكفن وانتقاء سببٍ وجيه من الأسباب المتاحة للموت في سجلات مكاتب دفن الموتى.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
اسلام ابراهيم
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar



©®_•(اوسمتك•)•_© :

عدد المساهمات : 302
نقاط : 954
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 25/09/2011
العمر : 20
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: حريَّة بالألوان...   الأحد أكتوبر 09, 2011 9:45 pm

شكرا على الموضوع........
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
وسام خريسات
"مدير/ة" الموقع

avatar



©®_•(اوسمتك•)•_© :

عدد المساهمات : 942
نقاط : 3205
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 18/09/2011
العمر : 19

مُساهمةموضوع: رد: حريَّة بالألوان...   الأربعاء يناير 11, 2012 9:05 pm

الف شكر لكل جديد يعطيك الف عافية

Thanked give you one thousand for each new well-being
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
قلب الاردن
عضو فعال
عضو فعال




عدد المساهمات : 13
نقاط : 63
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 12/01/2012

مُساهمةموضوع: رد: حريَّة بالألوان...   الإثنين يناير 16, 2012 7:18 pm

شكككككككرا لك موضوع رائع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
حريَّة بالألوان...
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: االغة العربية :: مهارات اللغة العربية-
انتقل الى: